قوات النظام السوري تواصل تقدمها في ريف إدلب الجنوبي

لم تهدأ الاشتباكات الدائرة بين الفصائل المسلحة وقوات النظام السوري في ريف إدلب، المترافقة مع قصف متبادل، وذلك عقب سيطرة النظام على كامل بلدة التمانعة والمزارع المحيطة بها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بإن قوات النظام السوري تمكنت من التقدم شمالاً والسيطرة على تل سيدي علي الذي يشرف على بلدة تحتايا ومزارع أم جلال بريف إدلب. بعد معارك عنيفة مع الفصائل المسلحة.

وواصلت طائرات النظام الحربية قصفها بلدات ريف معرة النعمان التي تشهد معارك متواصلة، حيث نفذت الطائرات الحربية والمروحية اكثر من 60 غارة وضربة جوية.

الطائرات الروسية التي لا تكاد تغيب عن سماء المنطقة بدورها استهدفت مناطق في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي ومحاور بريف إدلب الشرقي،

فيما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ستة من عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية، بالإضافة إلـى مقتل أربع عناصر من قوات النظام السوري، جراء المعارك التي دارت على محاور التمانعة بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى أكثر من 4 الآف شخص ممن استشهدوا وقتلوا منذُ بدء التصعيد الأعنف على الإطلاق ضمن المنطقة العازلة منذ نهاية نيسان الفائت، وفق ما أورده المرصد السوري.

قد يعجبك ايضا