قوات النظام السوري تواصل التقدم في ريف إدلب وتسيطر على مناطق جديدة

تمكَّنت قوّاتُ النظامِ السوري من توسيع مناطقَ سيطرتِها بريف إدلب، ذلك بالسيطرة على قرية كفربطيخ ونحو خمسين منطقة أخرى.

وجاء ذلك بعدَ معاركَ عنيفةٍ خاضتها قواتُ النظامِ مع الفصائلِ المسلّحةِ وهيئةِ تحريرِ الشام الإرهابية، أسفرت عن سقوطِ عشراتِ القتلى والجرحى من الطرفين.

وتزامنت المعاركُ مع قصفٍ جويٍّ للطائراتِ الروسية وطائراتِ النظام، استهدف عدّةَ محاورَ بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي.

وتركّزت الغاراتُ الروسية على المنطقةِ الواصلةِ بينَ مدينةِ سراقب والنيرب، بالتزامن مع غاراتٍ على محيطِ دارة عزة غربي حلب.

كما طال القصفُ بالبراميل المتفجرة بلدةَ سرمين، مع قصفٍ صاروخيّ ومدفعي للنظام على مناطقَ في جوباس وداديخ وسراقب ومناطقَ أخرى شرقي وجنوب شرقي إدلب.

قد يعجبك ايضا