قوات النظام السوري تسيطر على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي

عقب محاولات عديدة تمكنت قوات النظام السوري من استعادة السيطرة على بلدة الهبيط الواقعة بريف إدلب الجنوبي من الفصائل المسلحة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

سيطرة النظام على البلدة جاءت بالتزامن مع غطاء مكثف من القصف الجوي والبري، حيث شنت طائرات النظام الحربية والمروحية والطائرات الروسية عشرات الغارات الجوية على المنطقة، بالتزامن مع استهداف مناطق أخرى جنوبي إدلب وشمالي حماة، بعشرات الغارات الجوية والقصف البري.

مصادر محلية أكدت نزوح عشرات العوائل من البلدة والقرى القريبة منها، جراء القصف والمعارك العنيفة.

المرصد: نحو 100 قتيل في المنطقة العازلة خلال 24 ساعة

القصف المكثف والاشتباكات العنيفة بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة وعلى رأسها هيئة تحرير الشام الإرهابية، أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق مقتل 18 عنصراً من الفصائل المسلحة، وتسعة عناصر من قوات النظام السوري، لترتفع حصيلة القتلى من الطرفين في المنطقة العازلة ،إلى نحو 100 قتيل خلال أربع وعشرين ساعة.

ومع سقوط المزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى نحو 3150 شخصاً، عدد من قتلوا واستشهدوا في المنطقة العازلة، منذ أواخر شهر أبريل نيسان الماضي.

قد يعجبك ايضا