قوات النظام السوري ترسل تعزيزات مع تصعيد الهجمات على مدينة حماة

قال مصدر عسكري لقوات النظام السوري يوم الأربعاء إن الجيش السوري يرسل تعزيزات لمواجهة هجوم كبير على محافظة حماة مع تصعيد الفصائل المسلحة المعارضة للنظام لهجومهم على المنطقة.

وتشكل المناطق في محافظة حماة التي اسُتهدفت في أحدث هجوم ،جزءاً من المنطقة الغربية في سوريا التي أحكم فيها النظام قبضته عليها خلال الحرب المستمرة منذ ست سنوات مع مجموعات معارضة تسعى للإطاحة به.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن فصائل المعارضة سيطرت على بلدات “صوران” التي تبعد حوالي 20 كيلومتراً عن مدينة حماه و”خطّاب” التي تقع على بعد عشرة كيلومترات إلى الغرب منها.

وتابع المصدر العسكري أن المعارك مستمرة في المنطقتين لكن الوضع لم يحسم بعد مضيفاً أن مقاتلي المعارضة المسلحة قد حشدوا أعداداً كبيرة للهجوم.

وقال المصدر العسكري في قوات النظام : “الآن يتم إرسال تعزيزات” مشيراً إلى معارك شرسة تدور بين الطرفين.

ويذكر أن من يقود هذا الهجوم هي جبهة تحرير الشام التي كانت تسمى بجبهة النصرة سابقاً وهي تحالف من فصائل إسلامية تهيمن عليه جماعة كانت من قبل الفرع الرسمي لتنظيم القاعدة في الحرب الأهلية السورية. ويشارك في الهجوم كذلك قوات تعمل تحت راية الجيش السوري الحر.

قد يعجبك ايضا