قوات الحكومة تقصف مناطق بريف إدلب شمال غرب البلاد

تحركاتٌ مكثفةٌ لقوات الحكومة السورية وجيش الاحتلال التركي شمال غربي سوريا، تترجم هشاشة اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في موسكو، وتعكس تصريحاتٍ للحكومة السورية وروسيا بضرورة استعادة المنطقة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بتنفيذ قوات الحكومة السورية قصفاً صاروخياً على مناطق الفطيرة وكنصفرة وسفوهن ومحيط البارة بريف جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب، دون ورود معلوماتٍ عن خسائر بشرية.

وكان المرصد قد أعلن الأربعاء، استهداف طائرات حربية روسية قرية السرمانية والأماكن الواقعة بين منطقتي القرقور والمحطة الحرارية في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات الحكومة على قريتي قوفقين والحلوبة بريف إدلب الجنوبي.

الاحتلال التركي ينشئ خمس نقاط عسكرية جديدة بريف إدلب

يأتي هذا في وقت يواصل الاحتلال التركي تكثيف تعزيزاته العسكرية شمال غرب سوريا، إذ أنشأ ثلاث نقاط عسكرية جديدة في كل من مرعيان ومعراتة وتفتناز بريف إدلب، وذلك بعد ساعات على إنشاء نقطتين في القياسات وبسنقول قرب طريق حلب اللاذقية الدولي “إم فور”.

كما دخل رتل عسكري جديد للاحتلال مؤلف من نحو ثلاثين آلية عسكرية إلى الأراضي السورية، عبر معبر كفر لوسين الحدودي، ليرتفع عدد الآليات والمدرعات التابعة للاحتلال التي دخلت إلى إدلب، منذ وقف إطلاق النار الجديد، إلى ثلاثة آلاف وثمانمئة وخمس وعشرين آلية، إضافةً لآلاف الجنود.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort