قوات الحكومة تقصف قريتين بريف حماة الغربي

لا يكاد يمر يومٌ على المنطقة العازلة شمال غرب سوريا دون قصفٍ واستهدافاتٍ متبادلة، وسط اتهاماتٍ بين الأطراف المتحاربة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار المعلن.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أعلن أن قوات الحكومة السورية، قصفت بالمدفعية الثقيلة قريتي العنكاوي وقليدين بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أن ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد أكد في وقتٍ سابق، مقتل قيادي بارز في فصيل ما يسمى “بالجبهة الوطنية للتحرير”، التابع للاحتلال التركي جراء استهدافه بطائرةٍ مسيرةٍ مجهولة، على محور البارة في ريف جبل الزاوية جنوبي محافظة إدلب.

مظاهرة بريف إدلب للمطالبة بعودة النازحين إلى ديارهم

وفي الأثناء، خرج آلاف الأهالي بمظاهرةٍ حاشدةٍ على طريق سراقب سرمين بريف إدلب الشرقي، للمطالبة بخروج قوات الحكومة السورية من المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً، وعودة النازحين إلى قراهم ومدنهم.

وبحسب المرصد السوري، فقد انقسمت المظاهرة إلى قسمين، توجه الأول إلى منطقة سرمين، فيما توجه القسم الآخر إلى نقطة المراقبة التابعة للاحتلال التركي قرب مدينة سراقب.

يأتي هذا في وقتٍ يواصل الاحتلال التركي، إرسال التعزيزات العسكرية إلى الأراضي السورية، فقد وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول رتلٍ عسكريٍّ جديدٍ للاحتلال من معبر كفر لوسين الحدودي، يضم عشرات الآليات العسكرية، توجه إلى نقاط المراقبة التابعة للاحتلال في المنطقة.

قد يعجبك ايضا