قوات الحكومة تقصف قرى وبلدات في ريف إدلب الجنوبي

 

قصف مدفعي وصاروخي هو الأعنف منذ أيام، وتحشيد عسكري للأطراف المتصارعة، المنطقة العازلة شمال غربي سوريا إلى مزيد من التصعيد، ينذر باندلاع عمل عسكري وشيك.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بتنفيذ قوات الحكومة السورية، قصفاً صاروخياً ومدفعياً مكثفاً، على كل من البارة وسفوهن والفطيرة وبينين ودير سنبل والرويحة وسرجة في ريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قصف جاء بعد ساعات على اندلاع اشتباكات عنيفة، بين القوات الحكومية من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، على محور الفطيرة جنوبي محافظة إدلب.

وكان المرصد أعلن الأربعاء مقتل عنصر من الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، جراء استهدافه من قبل القوات الحكومية بصاروخ موجه، في محيط الفوج ستة وأربعين بريف حلب الغربي.
تعزيزات عسكرية كبيرة لـ”الفيلق الخامس” إلى المنطقة العازلة

وفي سابقة جديدة قالت مصادر محلية، إن تعزيزات عسكرية كبيرة لما يسمى بالفيلق الخامس الذي أسسته روسيا، وصلت إلى محاور جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

كما أكدت المصادر، دخول رتل عسكري جديد للاحتلال التركي، إلى أرياف محافظة إدلب، عبر معبر كفرلوسين الحدودي، مؤلف من نحو سبعين آلية عسكرية، تحوي معدات لوجستية ومجنزرات ومصفحات، توجهت إلى النقاط العسكرية التابعة للاحتلال في المنطقة.

وبذلك يرتفع عدد آليات الاحتلال، التي دخلت الأراضي السورية، منذ وقف إطلاق النار الجديد، إلى أربعة آلاف وخمسمئة وخمس عشرة آلية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort