قوات الحكومة تستعيد السيطرة على قريتين في ريف حماة الغربي

من استهدافاتٍ وقصفٍ متبادلٍ إلى معارك كرٍّ وفرٍّ ومواجهاتٍ مباشرة، تطوراتٌ متسارعةٌ في المنطقة العازلة شمالَ غربي سوريا، تشي بتصعيدٍ أكبر في قادم الأيام.

قوات الحكومة السورية استعادت السيطرة على قريتي الفطاطرة والمنارة، في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، إثر معارك عنيفة مع الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، وهيئة تحرير الشام الإرهابية، وذلك بعد ساعات فقط من سيطرة الأخيرة عليها.

مقتل عشرات العناصر بصفوف القوات الحكومية والفصائل المسلحة
هذه المعارك أسفرت عن مقتل تسعة عشر عنصراً من قوات الحكومة، واثنين وعشرين عنصراً من الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي أشار إلى أن عدد القتلى مرشحٌ للارتفاع؛ لوجود جرحى حالات بعضهم خطرة.

المرصد السوري تحدث عن استهداف الطائرات الحربية الروسية، مناطق الزقوم وكفرعويد وسفوهن والفطيرة وقوقفين والموزرة، بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، الأمر الذي أدى لمقتل شخصٍ وإصابة عددٍ آخر بجروح، وذلك للمرة الأولى منذ إعلان وقف إطلاق النار.

وكان المرصد أعلن في وقتٍ سابق، اندلاع اشتباكات عنيفةٌ بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين قوات الحكومة والفصائل التابعة للاحتلال التركي غربي حلب، في محاولةٍ من القوات الحكومية التقدُّمَ في المنطقة، بالتزامن مع قصفٍ مدفعي متبادل في قرى بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort