قوات الحكومة السوريّة تقصف بالصواريخ مناطق بريفي إدلب وحماة

لا تتوقف عملياتُ القصفِ المتبادل شمال غربي سوريا، بين الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، وقوات الحكومة السورية، التي زادت من وتيرة قصفها الصاروخي على مناطق بريفَي إدلب وحماة خلال الساعات الماضية.

القوات الحكومية قصفت بعشرات القذائف الصاروخية، قرى الزيارة ودوير الأكراد والقاهرة وخربة الناقوس والقرقور في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وقرى وبلدات جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يأتي هذا، بعد ساعات على قصف صاروخي ومدفعي مكثّف نفذته قوات الحكومة، على قريتي البارة والفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، كان قد أفاد في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والرشاشة، اندلعت بين قوات الحكومة من جهة، والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، بالريف الشرقي لإدلب، بالتزامن مع قصف صاروخي للقوات الحكومية على قرى ريف إدلب الجنوبي.

من جانب آخر، استقدم الاحتلال التركي، رتلاً عسكرياً جديداً إلى الأراضي السورية عبر معبر كفر لوسين الحدودي مع لواء إسكندرون شمال غربي سوريا، ضمّ نحو عشر آليات، تحوي معدات عسكرية ولوجستية، اتجهت إلى نقاط المراقبة التابعة للاحتلال بريف إدلب، وذلك بعد ساعات على دخول رتل آخر للاحتلال ضمّ نحو عشرين آلية عسكرية.

قد يعجبك ايضا