قوات الحكومة السورية تواصل إجراء” التسويات” بريف درعا الشرقي

تواصل قوات الحكومة السورية إجراء ما تعرف بالتسويات بريف درعا الشرقي جنوبي البلاد، وذلك وفقاً للاتفاق المبرم بين اللجنة الأمنية التابعة لها ووجهاء المحافظة وأعيانها.

وبحسب مصادر محلية فقد بدأت عمليات التسوية في كل من الغارية الشرقية والغربية وخربة غزالة والحراك ومناطق أخرى بالصورة وعلما، حيث تستهدف المطلوبين من المسلحين والمطلوبين للتجنيد الإجباري، وسط تفتيش للمنازل.

ويأتي ذلك في إطار استكمال اتفاقات ما تعرف بالتسوية بريف درعا الشرقي بعد انتهائها في درعا البلد والريفين الشمالي والغربي من المحافظة.

وعلى صعيد متصل قالت المصادر إن قوات الحكومة السورية حاصرت بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي لفرض إجراء التسويات على البلدة، بعد إضرامها للنيران في أحد منازل المدنيين وسط فرض حظر للتجوال في البلدة.

قد يعجبك ايضا