قوات الحكومة السورية تنفذ جولة جديدة من القصف على ريفي إدلب وحماة

مرةً أخرى يعود دوي المدافعِ والقذائف الصاروخية إلى منطقةٍ يُفترض أنّها مشمولةٌ باتفاقات ما يعرف بخفض التصعيد شمال غربي سوريا، مع بقاء خارطة السيطرة على الوضع ذاته منذ نحو عامين.

محيط بلدة كفروما بريف إدلب الجنوبي، شهد قصفاً مكثّفاً بقذائفِ المدفعية من قبل الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، استهدف مواقعَ لقوات الحكومة السورية المتمركزة في بلدة كفرنبل، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

في المقابل، شهدت سماء بلدات معرة مصرين وكنصفرة والبارة وبينين والفطيرة تحليقاً مكثفاً للطيران الروسي المسير، بحسب مصادرَ محلية.

تحليقٌ جاء بعد ساعاتٍ من عمليّة تسلُّلٍ ليلية نفّذتها الفصائل المسلّحة على مواقعَ لقوات الحكومة في محور الفطاطرة بسهل الغاب شمالَ غربيَّ حماة، أسفرت عن مقتل ثلاثةِ عناصرَ من قوات الحكومة، وتدميرِ بعض المراصد لها، قابله قصفٌ حكوميٌّ بالمدفعية الثقيلة على بلدات العنكاوي والفطاطرة وقليدين في المنطقة نفسها.

كما قصفت هيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراع السوري لتنظيم القاعدة، مواقعَ لقوات الحكومة في بلدة العمقية بريف حماة الغربي لليوم الثالث على التوالي، وسط معلوماتٍ عن سقوط قتلى وجرحى.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort