قوات الحكومة السورية تنفذ جولة جديدة من القصف المدفعي على ريف إدلب

واصلت قواتُ الحكومةِ السوريّة قصفَها المدفعيَّ على عدةِ قرى وبلدات بريفِ إدلب شمالَ غربيَّ سوريا، فيما اندلعتْ اشتباكاتٌ بالأسلحةِ الرشاشةِ بينها وبين الفصائلِ المسلّحةِ التابعة للاحتلالِ التركيّ، يأتي ذلك في وقتٍ حذّرت فيه قاعدةُ حميميم الروسية من أنّ هيئةَ تحرير الشام الإرهابيّة تخطّطُ لتنفيذِ عملياتٍ استفزازيةٍ باستخدامِ موادَّ سامّة.
اشتباكاتٌ يوميّةٌ لا تكادُ تهدأُ في المنطقةِ الاستراتيجيّةِ بينَ الأطرافِ المتنازعةِ بريفِ إدلب الجنوبي شمالَ غربيَّ سوريا، ضحاياها غالباً من المدنيّينَ، ومشهدٌ قابلٌ للانفجارِ في أيّ لحظةٍ وسطَ التحشّداتِ اليوميّة لتلكَ الأطراف.

اشتباكاتٌ بالأسلحةِ الثقيلة، اندلعتْ بين قواتِ الحكومةِ السوريةِ من جهةٍ، والفصائلِ المسلحةِ التابعةِ للاحتلالِ التركيِّ من جهةٍ أخرى في محيطِ بلدة آفس بريفِ إدلبَ الشرقي، دونَ معلوماتٍ عن خسائرَ بشريةٍ، بحسب مصادرَ ميدانيّةٍ مِنَ المنطقة.

قواتُ الحكومةِ، قصفتْ بالمدفعيَّةِ الثقيلةِ بلداتِ البارة وسفوهن والفطيرة وفليفل بجبلِ الزاوية في ريفِ إدلب الجنوبيّ، بالتزامنِ مع تحليقٍ مكثّفٍ للطيرانِ الروسي المسيّرِ في سماءِ المنطقة.

وكانَت طائراتٌ حربيَّةٌ روسية قد شنّت خمسَ غاراتٍ في محيطِ قرية شان بجبل الزاوية، وبلدتي قميناس وسرمين بريفِ إدلب الشرقي، ومجدليا ومعربليت، حيثُ توجدُ نقاطٌ عسكريةٌ للاحتلالِ التركيّ، ما تسبَّبَ بفقدانِ امرأةٍ لحياتِها وإصابةِ ثلاثة مدنيين آخرين في قرية شنان.

قاعدة حميميم: هيئة تحرير الشام تعد لعملية استفزازية باستخدام مواد سامة
في السياقِ، حذّرت قاعدةُ حميميم الروسية بريفِ اللاذقية، من أنّ عناصرَ في هيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراعِ السوريّ لتنظيم القاعدة، يخطّطونَ لتنفيذِ عمليةٍ “استفزازية” باستخدامِ أسلحةٍ كيماوية ضدَّ المدنيين في إدلبَ شمالَ غربيّ سوريا.

وذكرتِ القاعدةُ في بيان، أنّها تلقّت معلوماتٍ حولَ تخزينِ عناصرِ هيئةِ تحرير الشام الإرهابية موادَّ كيماويةً سامَّةً بمدينةِ سرمدا في ريف إدلب، واستخدامِها ضدّ المدنيينَ بهدفِ اتّهامِ قواتِ الحكومة بها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort