قوات الحكومة السورية تكثف قصفها المدفعي على قرى عديدة بريف إدلب

لا تزال أرياف إدلب الشرقية والجنوبية تشهد قصفاً يومياً من قبل قوات الحكومة السورية، التي تسعى جاهدة للسيطرة على تلك المنطقة الاستراتيجية التي تُعدُّ بوابة مدينة إدلب.

قوات الحكومة استهدفت كلاً من بلدات فليفل وسفوهن وكنصفرة والبارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي بوابل من قذائف المدفعية عقب عمليات تسلل قامت بها الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي إلى مناطق الأخيرة.

مقتل عنصر من الفصائل المسلحة بقصف لقوات الحكومة بريف إدلب

وفي ريف إدلب الشمالي، قُتل عنصرٌ في الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي برصاص قناصة لقوات الحكومة السورية في معارة النعسان بريف إدلب، بحسب مصادر محلية من المنطقة.

في المقابل، استهدفت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي مواقع لقوات الحكومة بالقناصات في معارة النعسان، أصيب خلالها عنصران من قوات الحكومة بجروح بالغة.

كما قصفت قوات الحكومة بالأسلحة الثقيلة بلدتي العنكاوي وقليدين بريف حماة الشمالي، وسط تحليقٍ مكثّفٍ للطيران الروسي المسيّر في سماء المنقطة.

فقدان مدني لحياته بانفجار لغم أرضي في ريف حماة

في السياق، فقد مدنيٌّ حياته إثر انفجار لغمٍ أرضيٍّ من مخلفات العمليات العسكرية في ريف حماة، أثناء عمله في أرضه ببلدة الجبين، ما أدى لفقدان حياته على الفور.

وفقد العديد من المدنيين حياتهم جراء انفجار عبوات أو الغام من مخلفات العمليات العسكرية في مناطق متفرقة من سوريا، أُثناء عملهم في أراضيهم أو رعيهم للأغنام، بسبب عدم تنظيف تلك المناطق من الألغام حتى الآن.

قد يعجبك ايضا