قوات الحكومة السورية تقصف مدينة درعا بالصواريخ

قصفٌ متكرر على فترات، واشتباكاتٌ متقطعة بين قوات الحكومة السورية ومسلحين محليين في مدينة درعا جنوبيَّ سوريا، تخرِقُ الهدنةَ المؤقتة التي أُعلِنَ عنها في المدينة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أن الفرقةَ الرابعة التابعة لقوات الحكومة السورية، قصفت بعدة قذائفَ صاروخيةٍ حيَّ طريق السد ومناطقَ أخرى بمدينة درعا، دون ورود معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية، وذلك بعد هدوء حذر ساد المدينةَ خلال الساعات الماضية.

من جانبهم، أقدمَ مسلحون محليون من درعا، على تفجير مقرِّ حاجزٍ لقوات الحكومة بين بلدتي النعيمة وأم المياذن بريف درعا الشرقي، وذلك بعد ساعات على إخلائه من قبل القوات الحكومية.

أمريكا:مشروعون بالكونغرس يطالبون بالتحرك لوقف التصعيد جنوبي سوريا

في السياق، دعا مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون في مجلس الشيوخ الأمريكي، إدارةَ الرئيس جو بايدن، لتحرك فوري من أجل وقف التصعيد العسكري في محافظة درعا جنوبيَّ سوريا، وتحميل الحكومة السورية وحلفائها مسؤوليةَ ما يجري هناك.

رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، بوب مننديز، قال في تغريدةٍ على حسابه في تويتر، إنَّ ما يجري في درعا هو دليلٌ على عدم شرعية الحكومة السورية، مشدِّداً على ضرورة محاسبة الرئيس السوري بشار الأسد وداعميه روسيا وإيران.

ويسعى المشرعون الأمريكيون إلى دفع إدارة الرئيس بايدن، باتجاهِ فرض المزيد من العقوبات على الحكومة السورية، والتطبيق الكامل لقانون قيصر الذي أقرَّهُ الكونغرس عام ألفين وتسعة عشر، ودخل حيّز التنفيذِ في حَزِيران/ يونيو ألفين وعشرين.

قد يعجبك ايضا