قوات الحكومة السورية تقصف عدة مناطق بأرياف حماة وحلب وإدلب

تصعيدٌ مستمرٌ تشهده مناطق شمال غربي سوريا، في ظل قصف شبه يومي لقوات الحكومة السورية على عدة مناطق في أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية، ما يسفر في الغالب عن سقوط ضحايا مدنيين.

أحدث جولات هذا التصعيد، ما أفادت به مصادر محلية بأن قوات الحكومة السورية قصفت بالطائرات المسيرة الانتحارية مواقع في محوري قليدين والعنكاوى في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما أكدت المصادر أيضاً أن مدينة الأتارب وقرى القصر وكفرعمة وكفر تعال والأبزمو بريف حلب الغربي، وبلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي الشرقي، تعرضت للقصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ من قبل القوات الحكومية ،دون معلومات عن خسائر بشرية.

قصف يأتي بعد ساعاتٍ على فقدان ثلاثة مدنيين لحياتهم بينهم أطفال وإصابة آخر جراء استهداف قوات الحكومة بصاروخ موجه سيارة مدنية كانت تقل مزارعين على أطراف مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

وفي السياق قتل عنصرمن قوات الحكومة جراء استهدافه برصاص “قناص” يتبع لهيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة سابقاً” على محور الفوج ستة وأربعين بريف حلب الغربي، سبق ذلك مقتل عنصر أخر من القوات الحكومية برصاص عناصر “النصرة” على محور التفاحية بريف اللاذقية الشمالي.

قد يعجبك ايضا