قوات الحكومة السورية تفرّق تجمعات لذوي المعتقلين في دمشق

على أمل اللقاء بأبنائهم وذويهم المغيبين في سجون الحكومة السورية، تجمَّع الآلاف من مختلف مناطقِ العاصمة دمشق وريفها وباقي المحافظات السورية في منطقة “جسر الرئيس” بدمشق.

المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر في تقريرٍ أنّ الأفرع الأمنية عمدت إلى تسيير دورياتٍ في كافة أحياء العاصمة دمشق ومنطقة صيدنايا لفضِّ أيِّ تجمّع لذوي المعتقلين عَقِبَ صور صادمة ومقاطع مصورة تظهر تجمع آلاف الأهالي في العاصمة بانتظار خروج المعتقلين.

التقرير أشار إلى أن تلك المشاهد تنافي رواية الحكومة السورية التي عمدت في إعلامها منذ ألفين وأحد عشر على تكذيب الروايات حول وجود أعدادٍ كبيرة من المعتقلين في سجونها.

إلى ذلك أكدت مصادر المرصد السوري أن أعداد المعتقلين الذي يخرجون من السجون بموجب العفو الرئاسي الأخير تراجعت بشكل لافت خلال الاثنتي عشرة ساعة الأخيرة، وذلك بعد أن أفرجت قوات الحكومة مؤخراً عن نحو مئتين وخمسين معتقلاً.

وتشير إحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن عدد المعتقلين المتبقين في سجون الحكومة بلغ نحو مئةٍ وخمسينَ ألفاً، بينهم قرابةُ واحدٍ وأربعين ألفَ امرأةٍ، في حين فقد أكثر من مئةٍ وخمسةِ آلاف معتقل حياته تحت التعذيب في تلك السجون منذ عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort