قوات الحكومة السورية تجدد قصفها لقرى بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي

 

ثماني قرى استراتيجية هي مسرحٌ للعمليّات العسكرية بين قوّات الحكومة السورية، والفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي منذ أكثر من ثلاثة أشهر، نظراً لأهميتها وقربها من الطريق الدولي إم فور.

القوّات الحكومية، جدّدت قصفها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ على قرى في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، مستهدفةً كلاً من الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبينين وأبديتا والبارة وإحسم، دون معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

قرية أبديتا الاستراتيجية، كان لها النصيب الأكبر من قصف القوات الحكومية نظراً لأهميتها باعتبارها البوابة الرئيسية لجبل الزاوية، بالإضافة إلى عمليات تسلُّلٍ ليلية قامت بها قوات الحكومة.

الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، قصفت بدورها مواقع للقوات الحكومية في محيط بلدة كفر نبل جنوبي إدلب.

هيئة تحرير الشام الإرهابية تقصف مواقع لقوات الحكومة في سراقب

من جهتها، قصفتْ هيئةُ تحريرِ الشامِ الإرهابيّة الذراع السوري لتنظيم القاعدة براجمات الصواريخِ مواقعَ لقوّاتِ الحكومةِ السوريّةِ في مدينةِ سراقب بريفِ إدلب الجنوبيّ لعدة ساعاتٍ وبشكلٍ مكثّف.

في المقابل قصفتِ القوّاتُ الحكوميّةُ مقراتٍ لهيئةِ تحريرِ الشامِ الإرهابيّة في قريةِ كفر عويد بجبلِ الزاويةِ بعشراتِ القذائفِ المدفعيّة، وسطَ تحليقٍ مكثّفٍ للطيرانِ المسيّرِ الروسيّ في أجواءِ إدلبَ وريفِ اللاذقية.

كما استهدفتِ الفصائلُ التابعةُ للاحتلالِ التركيِّ مواقعَ وتجمُّعاتٍ لقوّاتِ الحكومةِ في قريةِ بالا بريفِ حلب الغربيّ، ما أسفرَ عن مقتلِ عنصرٍ من القوّاتِ الحكوميّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort