قوات الحكومة السورية تجدد قصفها الصاروخي على ريف اللاذقية الشمالي

ماتزالُ مناطق شمال غربي سوريا مسرحاً للعمليات القتالية بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، في محاولة من الطرفين لتوسيع مناطق السيطرة.

القواتُ الحكوميّةُ، وبحسبِ المرصدِ السوريّ لحقوقِ الإنسان، قصفتْ بالصواريخ محورَ كبانة بمنطقةِ جبلِ الأكراد في ريفِ اللاذقيةِ الشمالي، بعدَ ساعاتٍ على قصفٍ مدفعيٍّ نفّذته على مواقعَ بجبلِ التركمان شمالي اللاذقية، دونَ ورودِ معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

وجاءَ القصفُ بالتزامنِ مع تحليقٍ مكثّفٍ لطائراتِ الاستطلاعِ الروسيّة في أجواءِ ريفِ اللاذقيّة الشمالي وريفِ إدلب الجنوبي.

وكانت قواتُ الحكومةُ جدّدتْ في وقتٍ سابقٍ من يومِ السبت، قصفها الصاروخيّ على مناطق الرويحة وبينين وسفوهن وفليفل والحلوبة وكفر عويد بريف إدلب الجنوبي، دونَ أنْ تَرِد معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

كما جرت استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، بين الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وقوات الحكومة على محور المنارة بمنطقة سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق، الخميس، مقتل عنصر من القوات الحكومية، برصاص قناص من الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال، على محور سفوهن بريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort