قوات الحكومة الإثيوبية تطلق حملة لمطاردة قادة الجبهة الشعبية

أطلقتْ قوَّات الحكومة الإثيوبية حملةَ مُطاردة تستهدف زعماءَ الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، بعد يومٍ واحدٍ من إعلان سيطرتها على ميكيلي عاصمة الإقليم.

وأكَّد رئيس الوزراء الإثيوبي أنَّ ما حدثَ في تيغراي شأنٌ داخليٌّ يتعلَّق بإعادة فرض القانون والنظامِ على حدِّ قوله، مضيفاً أن الشرطة الاتحادية ستبدأ حملةً لإلقاءِ القبضِ على قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي وتقديمهم للمحاكمة.

وكانتِ القوَّات الحكومية قد سيطرت على مدينة ميكيلي يومَ أمسِ خلالَ ساعات، ما قلَّل المخاوفَ من استمرار القتال بين الطرفين لفترة طويلة.

وشهدتِ البلادُ نزاعاً مُسلَّحاً بين الطرفين استمرُ قرابةَ ثلاثةِ أسابيعَ، وأسفرَ عن نزوحِ أكثرَ من أربعينَ ألفاً إلى السودان المجاور.

قد يعجبك ايضا