قمة نارية منتظرة بين جوفنتوس وبرشلونة بدوري أبطال أوروبا

يحتضن ملعب أليانز ستاديوم في مدينة تورينو الإيطالية قمة الجولة الثانية للمجموعة السابعة لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم والتي ستجمع جوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني، ويدخل اليوفي اللقاء وفي جعبته ثلاث نقاط من فوزه خارج الديار على دينامو كييف الأوكراني بالجولة الماضية، لكنه يطمح من خلال المباراة تعويض تعادله المخيب يوم الأحد الماضي مع هيلاس فيرونا في الكالتشيو وهو التعادل الثاني له على التوالي في المسابقة المحلية والثالث منذ بداية الموسم، كما يسعى البيانكونيري لمصالحة جماهيره بتحقيق الفوز على ضيفه الليلة رغم غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن تشكيلة الفريق بسبب إصابته بفيروس كورونا، على أمل الانفراد في صدارة المجموعة وفض شراكته مع البارسا الذي يتقدم عليه بفارق الأهداف، ومن المرجح أن يعتمد المدرب أندريا بيرلو الذي يخوض ثاني مباراة له كمدرب في التشامبيونزليغ، على ثلاثي المقدمة المكون من الويلزي آرون رامزي والأرجنتيني باولو ديبالا وهداف الفريق الإسباني ألفارو موراتا صاحب هدفي الفوز في مباراة كييف.
أما الضيف برشلونة فحاله ليس بأفضل من السيدة العجوز، فالفريق يتخبط على المستوى الإداري بعد إعلان رئيس النادي جوسيب بارتوميو استقالته من منصبه، كما يمر البلوغرانا بأزمة نتائج في المباريات الأربع الأخيرة، حيث فاز مرة واحدة وتعادل بمثلها، فيما تكبد الخسارة مرتين، كان آخرها في مواجهة الكلاسيكو أمام غريمه التقليدي ريال مدريد، ويأمل المدرب الهولندي رونالد كومان أن يقود فريقه لتحقيق أول انتصار على اليوفي في إيطاليا منذ خمس سنوات، كما يسعى من خلاله أن يعيد الثقة للاعبيه الذين تنتظرهم مواجهات حاسمة طيلة الشهر المقبل، وفي ظل الغياب المتوقع لكوتينهو بداعي الإصابة، ترشح التقارير مشاركة الفرنسي أنطوان غريزمان في المباراة إلى جانب الموهبة الصاعدة أنسو فاتي بالإضافة لنجم الفريق الأول الأرجنتيني ليونيل ميسي.
يذكر بأن التعادل السلبي كان سيد الأحكام في آخر مباراة جمعت الفريقين بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا موسم 2017/ 2018.

قد يعجبك ايضا