قمة نارية مرتقبة بين ليفربول وآرسنال في الدوري الإنكليزي

بعد عودته من ملعب بنك سينسيل مظفراً بانتصار عريض على لينكولن سيتي في كأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة، يستقبل ليفربول على أرضية ملعبه أنفيلد ضيفه آرسنال في ختام مباريات الجولة الثالثة من الدوري الإنكليزي بكرة القدم، ويدخل أصحاب الدار اللقاء وعينهم على النقاط الثلاث التي ستجعلهم مواكبين لفرق المقدمة، كما يطمحون للثأر من الضيوف الذين غلبوهم في افتتاح الموسم بمباراة الدرع الخيرية بركلات الترجيح، ويأمل الريدز الذي يملك في جعبته ست نقاط من انتصارين في الجولتين السابقتين على كل من ليدز يونايتد وتشيلسي على التوالي، يأمل بتحقيق انتصاره الثالث توالياً في البطولة التي توج بلقبها الموسم الماضي بعد انتظار دام ثلاثين عاماً، ورغم الغيابات التي أعلن عنها المدرب الألماني يورغن كلوب عن صفوف الليفر في المباراة، إلا أن الفريق يبقى مرشحاً للفوز والاستمرار بالمحافظة على سجله خالي من الهزائم على أرضية ملعبه للمباراة الحادية والستين في البريميرليغ.
بالمقابل يخوض آرسنال اللقاء بعد بلوغه ثمن نهائي كأس الرابطة بتغلبه على ليسترسيتي بهدفين نظيفين، ويسعى الغانرز للاستمرار بنتائجهم المميزة خاصة بعد تحقيقهم لقبي كأس الاتحاد الإنكليزي والدرع الخيرية خلال شهر آب/ أغسطس الماضي، كما يطمح المدرب الشاب الإسباني ميكيل أرتيتا أن يحقق انتصاره الثالث توالياً في المواجهات الثلاث التي جمعته مع الألماني يورغن كلوب.
وتبدو أوراق المدفعجية التي من المتوقع أن يعتمد عليها المدرب لتحقيق أول فوز لفريق ضيف في الأنفيلد منذ نيسان/ إبريل عام 2017، عندما فاز حينها كريستال بالاس بهدفين لهدف، جاهزة في ظل تألق البرازيلي ويليان، بالإضافة للغابوني بيير إيمريك أوباميانغ.
وكان الفريقان قد التقيا الموسم الماضي ضمن الدوري مرتين، تمكن ليفربول من الفوز ذهاباً بثلاثة أهداف لهدف، فيما رد له آرسنال الدين في مباراة الإياب بالفوز بهدفين لهدف.

قد يعجبك ايضا