قمة منتظرة بين الجيش والوحدة في كأس سوريا لكرة القدم

ينطلق غداً الأربعاء الدور نصف النهائي من مسابقة كأس سوريا لكرة القدم بإقامة مباراتين تجمع الأولى بين الجيش وجاره الوحدة، فيما يلاقي الساحل نادي المجد بالمباراة الثانية، ففي المباراة الأولى والتي يحتضنها ملعب الفيحاء بدمشق سيكون نادي الجيش أمام اختبار صعب عندما يلاقي جاره الوحدة في قمة مباريات هذا الدور، ويسعى الزعيم لتعويض خيبته في الدوري بتجاوز الوحدة، على أمل رفع الكأس للمرة العاشرة في تاريخه للانفراد بالرقم القياسي كأكثر الأندية تتويجاً بالمسابقة، حيث يشترك حالياً بعدد الألقاب مع الاتحاد بتسعة ألقاب لكل منهم.
أما الوحدة فيخوض اللقاء بعد أن اختتم مشواره في الدوري بأفضل طريقة ممكنة بفوزه العريض على النواعير برباعية، لينهي زملاء النجم عبد الرحمن بركات الدوري في المركز الخامس، ويأمل البرتقالي بالاستمرار بنغمة الانتصارات بتحقيق الفوز على الجيش رغم صعوبة المهمة، وبلوغ المباراة النهائية في طريقهم للتتويج بلقبهم الثامن في المسابقة والأول منذ موسمين.
وكان الفريقان قد تبادلا الفوز بدوري الموسم الفائت حيث فاز الوحدة ذهاباً بهدف ليرد له الجيش إياباً بانتصاره بنفس النتيجة.
وفي مباراة نصف النهائي الثانية يلاقي الساحل نادي المجد على أرضية ملعب خالد بن الوليد في مدينة حمص، ويطمح أبناء مدينة طرطوس للاستمرار بنتائجهم الإيجابية بتحقيق الفوز على المجد وبلوغ المباراة النهائية لأول مرة في تاريخهم، خاصة وإنهم يخوضون اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد ضمانهم البقاء بدوري المحترفين، بالإضافة لإقصائهم الاتحاد من ربع نهائي مسابقة الكأس بفوزهم عليه بركلات الترجيح.
أما المجد الذي ينشط بدوري الدرجة الأولى فيسعى هو الآخر لتخطي الساحل وبلوغ النهائي سعياً منه للفوز بلقبه الثالث في المسابقة، وهو قادرٌ على ذلك بقيادة مدربه المحنك أحمد عزام.

قد يعجبك ايضا