قمة مرتقبة بين مانشستر يونايتد وميلان في الدوري الأوروبي

بذكريات البطولة الأوروبية الأعرق دوري أبطال أوروبا سيكون ملعب الأولد ترافورد في مدينة مانشستر مسرحاً لقمة مباريات الدور ثمن النهائي من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم والتي ستجمع بين مانشستريونايتد الإنكليزي وضيفه ميلان الإيطالي، ويدخل الشياطين الحمر المباراة بعد حسمهم ديربي مدينة مانشستر لصالحهم بفوزهم على مانشسترستي في الجولة الفائتة من البريمرليغ، ليوقفوا بذلك سلسلة انتصارات جارهم الممتدة لإحدى وعشرين انتصاراً في مختلف البطولات، ويطمح تلامذة المدرب النرويجي أولي سولشاير لمواصلة درب الانتصارات بتحقيق الفوز على ميلان في المسابقة الأوروبية على اعتبار أن مباراة الإياب لن تكون سهلة في أرض منافسهم، على صعيد التشكيلة سيفتقد اليونايتد بمباراة اليوم لعدد من لاعبيه المهمين بسبب الإصابة، يتقدمهم المهاجم الإنكليزي المتألق ماركوس راشفورد لإصابته بمباراة مانشسترستي الماضية بالإضافة لاستمرار غياب النجم الفرنسي بول بوغبا والإسباني خوان ماتا، كما تحوم الشكوك حول مشاركة القناص الأوروغوياني إيدنسون كافاني، ومن أجل تعويض هذه الغيابات المؤثرة من المنتظرأن يعول المدرب النرويجي بشكل كبير على مهاجمه الفرنسي أنطوني مارسيال في خط المقدمة بمساندة من البرتغالي برونو فيرنانديز والويلزي دانييل جيمس للوصول لشباك ميلان وتحقيق الفوز.
على الضفة المقابلة يخوض ميلان اللقاء بعد انتصاره الثمين على فيرونا في الدوري الإيطالي، ليواصل الروسونيري ضغطه على إنتر ميلان المتصدر رافعاً رصيده لستة وخمسين نقطة بفارق ست نقاط عن جاره، ويسعى أبناء المدرب الإيطالي ستيفانو بيولي بالاستمرار بنتائجهم الإيجابية والعودة من مدينة مانشستر بنتيجة إيجابية أقلها التعادل، على اعتبار إن الحسم سيكون بمباراة الإياب المقررة يوم الخميس المقبل في ميلانو، لكن ما يصعب من مهمة الفريق بمباراة الليلة، افتقاده للعديد من عناصره المهمة بسبب الإصابة، على رأسهم النجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش.
الجدير بالذكر أن آخر لقاءين رسميين جمعا بين الفريقين كانا في ثمن نهائي البطولة الأوروبية الأعرق دوري أبطال أوروبا موسم 2009/2010، عندما نجح مانشستريونايتد حينها ببلوغ دور الثمانية بانتصاره ذهاباً في ميلانو بثلاثة أهداف لهدفين وإياباً في مانشستر برباعية بيضاء.

قد يعجبك ايضا