قمة مرتقبة بين ليفربول وتشيلسي بنهائي كأس الاتحاد الإنكليزي

يترقب عشاقُ كرة القدم القمةَ المنتظرة بين العملاقين ليفربول وتشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم في المباراة التي سيحتضنها ملعبُ ويمبلي الشهير في العاصمة الإنكليزية لندن، ويطمح ليفربول لتكرار ما فعله في شهر شباط /فبراير الفائت عندما تغلب على تشيلسي وتوج بكأس رابطة الأندية الإنكليزية المحترفة بعد الفوز عليه في نهائي المسابقة بركلات الجزاء الترجيحية وبأحد عشر هدفاً مقابل عشرةٍ بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي من دون أهداف، لذلك سيدخل المواجهة وعينه على الفوز وتحقيق لقبه الثاني توالياً هذا الموسم والتمسك بحلم الفوز بباقي الألقاب المتاحة على الصعيدين المحلي والقاري.
وتوّج فريقُ الريدز بلقب كأس الاتحاد سبع مرات من قَبل آخرُها كان في موسم 2005-2006 ، وقد بلغ المباراة النهائية بجدارة واستحقاق بفوزه في نصف النهائي على مانشستر سيتي بثلاثة أهداف لهدفين، ويمتلك فريق المدرب الألماني يورغن كلوب كل عناصر التفوق بدءاً من حارس المرمى المتألق البرازيلي اليسون بيكر ومن أمامه خط الدفاع الصلب بقيادة الهولندي فيرجيل فان دايك مروراً بخط وسط مميز بوجود المتألّق الكولومبي لويس دياز وانتهاءً بخط هجومي مرعب يقوده الفرعون المصري محمد صلاح .

أما تشيلسي المحير والمتراجع هذا الموسم فيمني النفس بالتتويج بلقب الكأس لإنقاذ موسمه الكروي الخالي من الألقاب، بعد عام فائت مليء بالإنجازات أبرزها كأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي ودوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لذلك سيدخل اللقاء رافعاً شعار الفوز لرد اعتباره أمام ليفربول الذي حرمه من رفع كأس الرابطة قبل شهور عديدة،
وهو ما سيدفع المدرب الألماني توماس توخيل أفضل مدرب في العالم عام 2021 للبحث عن توليفة مناسبة من اللاعبين تقود الفريق اللندني للظفر بلقب الكأس للمرة التاسعة في تاريخ البلوز بعد أن فقد الفريق لقب الشامبيونزليغ بخسارته أمام ريال مدريد في ربع نهائي المسابقة القارية، ثم تلاشت آماله في الظفر بلقب الدوري الإنكليزي بحلوله ثالث الترتيب قبل جولتين من نهاية البريميرليغ.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort