قمة مرتقبة بين إيطاليا وهولندا بدوري الأمم الأوروبية

بعد محافظته على صدارة المجموعة الأولى في المستوى الأول ضمن دوري الأمم الأوروبية بكرة القدم، يستضيف المنتخب الإيطالي نظيره الهولندي على أرضية ملعب أتليتي أزوري دي ايتاليا في مدينة برغامو شمالي البلاد، ويدخل الأزوري اللقاء وعينه على النقاط الثلاث التي تؤمن بقاءه في كرسي الصدارة جولة أخرى بعد تعادله خارج الديار مع بولندا من دون أهداف في الجولة الفائتة، ويسعى أبناء مدرسة الكاتيناتشيو لتحقيق الفوز الثاني لهم في المجموعة ليقطعوا شوطاً كبيراً نحو التأهل لنصف نهائي المسابقة للمرة الأولى في تاريخهم، كما يطمح المدرب روبيرتو مانشيني أن يقود لاعبيه لأول فوز لهم على أرضهم على حساب الهولنديين منذ ست سنوات، عندما فازوا حينها بهدفين نظيفين بمباراة ودية، ومن المرجح أن يعتمد مانشيني على قوته الهجومية الضاربة المتمثلة بوجود صاحب الحذاء الذهبي الموسم الماضي تشيرو إيموبيللي نجم لاتسيو الإيطالي، بالإضافة لوجود فيديريكو كييزا وأندريا بيلوتي في خط المقدمة، ومن خلفهم يبرز أسم العملاق جيانلويجي دوناروما في حراسة المرمى.
وعلى الطرف المقابل يخوض المنتخب الهولندي اللقاء بعد تعادله هو الآخر مع منتخب البوسنة والهرسك في الجولة السابقة، في ثاني مباراة تحت قيادة المدرب الجديد للفريق البرتقالي فرانك دي بوير، ويأمل منتخب الطواحين أن يعود بالنقاط الثلاث من أجل اعتلاء الصدارة، ومن أجل إلحاق الخسارة الأولى بإيطاليا في المجموعة، كما يطمح لتحقيق الثأر من خسارة مباراة الذهاب التي انتهت لمصلحة زملاء القائد جورجيو كيلليني بهدف وحيد، بالإضافة للعودة لسكة الانتصارات بعد خسارتين وتعادل في المباريات الثلاث الأخيرة، وتزخر الكتيبة الهولندية بالعديد من الأسماء التي بإمكانها أن تعود مظفرة للديار كالشاب فرينكي دي يونغ ودوني فان دي بيك في خط الوسط، بالإضافة لتواجد فيرجيل فان دايك في خط الدفاع.

قد يعجبك ايضا