قمة مرتقبة بين إنتر ميلان وجوفنتوس في نصف نهائي كأس إيطاليا

بعد إقصائه جاره ميلان من ربع النهائي يخوض إنتر ميلان اختباراً آخراً صعباً في كأس إيطاليا لكرة القدم، عندما يستقبل على ملعبه جوسيبي مياتزا نادي جوفنتوس بديربي الكرة الإيطالية في ذهاب الدور نصف النهائي من البطولة، ويدخل النيراتزوري اللقاء بعد دكه مرمى بينيفينتو برباعية بيضاء في الدوري الإيطالي، ليرفع الفريق رصيد لأربعة وأربعين نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن إي سي ميلان المتصدر، ويطمح أبناء المدرب أنطونيو كونتي بالاستمرار في درب الانتصارات بتكرار الفوز على جوفنتوس بعد أن كانوا قد غلبوه في الدوري بهدفين دون مقابل، خاصة وإن مباراة الإياب لن تكون سهلةً على الإطلاق في أرض منافسه، على صعيد تشكيلة اللاعبين يخوض الإنتر اللقاء بصفوف شبه مكتملة، بقيادة ماكينته الهجومية المتمثلة بكل من البلجيكي روميلو لوكاكو والأرجنتيني لاوتارو مارتينيز اللذان سجلا مجتمعين أكثر من نصف أهداف فريقهما في الدوري حتى الآن، بالإضافة لخط وسط مميز يقوده المخضرم التشيلي أرتورو فيدال بمساندة من الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش والإيطالي الشاب نيكولو باريلا، واللذين سيكونون مطالبين بتخطي عقبة جوفنتوس في طريقهم لإعادة فريقهم لمنصة التتويج في بطولة الكأس بعد غياب استمر عشر سنوات.
بالمقابل يخوض اليوفي اللقاء بعد سلسلة من النتائج الإيجابية في الفترة الماضية، حيث لم يخسر فريق المدرب أندريا بيرلو بمبارياته التسع السابقة في مختلف البطولات سوى مرة واحدة كانت إمام الإنتر نفسه في الجولة الثامنة عشرة من الكالشيو، وعلى إثر هذه النتائج الإيجابية نجح البيانكونيري بالارتقاء للمركز الرابع في الدوري رافعاً رصيده لتسعة وثلاثين نقطة بفارق سبع نقاط عن ميلان المتصدر، كما نجح الفريق بالتتويج بلقبه التاسع في كأس السوبر المحلية بفوزه على نابولي بهدفين دون مقابل، لذلك سيطمح زملاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للاستمرار بنتائجهم الإيجابية أمام الإنتر الليلة، ولن تكون نقطة التعادل سيئة إن نجح الفريق بالعودة بها من ميلانو باعتبار إن الحسم سيكون بمباراة الإياب والمقررة في تورينو يوم الثلاثاء المقبل، علماً أن الفريق سيفتقد لخدمات نجمه الأرجنتيني باولو ديبالا بسبب الإصابة.

قد يعجبك ايضا