قمة مرتقبة بين إشبيلية وبرشلونة في كأس ملك إسبانيا

يرحل نادي برشلونة لمدينة إشبيلية وبالتحديد لملعب رامون سانشيز بيزخوان لملاقاة فريقها في قمة مباريات الدور نصف النهائي من مسابقة كأس ملك إسبانيا لكرة القدم، ويخوض النادي الكاتالوني اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد انتصاره الثمين خارج قواعده على ريال بيتس في اللاليغا ليرفع الفريق رصيده لثلاثة وأربعين نقطة في المركز الثالث بفارق ثمان نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدر، ليواصل بذلك زملاء النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نتائجهم الإيجابية محققين انتصارهم السادس على التوالي في الدوري، حيث لم يخسر البارسا أو يتعادل في الدوري الإسباني منذ أكثر من شهر وبالتحديد منذ التاسع والعشرين من شهر كانون الثاني/ديسمبر من العام الفائت عندما تعادل حينها أمام إيبار بهدفين لهدفين، كما نجح أبناء المدرب الهولندي رونالد كويمان ببلوغ نصف نهائي مسابقة الكأس بعد انتصارهم الصعب على غرناطة بخمسة أهداف لثلاثة بمباراة امتدت لشوطين إضافيين، ويطمح البلوغرانا للاستمرار بنتائجه المميزة بتحقيق نتيجة إيجابية أمام إشبيلية أقلها التعادل على اعتبار أن الحسم سيكون بمباراة الإياب المقررة على ملعب الكامب نو في الشهر المقبل.
من جانبه يقدم إشبيلية هو الآخر مستويات ملفتة في الفترة الماضية آخرها انتصاره الثمين على خيتافي في الدوري الإسباني بثلاثة أهداف دون رد، محققاً بذلك الفوز السابع على التوالي بمختلف البطولات، ويأمل النادي الأندلسي بقيادة مدربه المحنك جولين لوبيتيغي بالاستمرار في درب الانتصارات وتحقيق الفوز على برشلونة لتسهيل المهمة بمباراة الإياب، إلا أن ما يصعب من مهمة المدرب لوبيتيغي بمباراة الليلة افتقاده لبعض عناصره المهمة بسبب الإصابة، على رأسهم القناص الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس، لكن تشكيلة إشبيلية تضم عدداً من اللاعبين المميزين القادرين على تعويض أي نقص يتقدمهم هداف الفريق اللاعب المغربي يوسف النصيري الذي يحتل المركز الثالث على لائحة هدافي اللاليغا بثلاثة عشر هدفاً، بالإضافة للنجم الإسباني سوسو ومن خلفهم دينامو خط الوسط ولاعب برشلونة السابق النجم الكرواتي إيفان راكيتيش.
الجدير بالذكر أن آخر لقاء جمع بين الفريقين كان في ذهاب دوري الموسم الجاري بالمباراة التي انتهت حينها بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

قد يعجبك ايضا