قمة مرتقبة بين إسبانيا وألمانيا بدوري الأمم الأوروبية

يحتضن ملعب لا كارتوخا في إشبيلية الإسبانية قمة الجولة السادسة والأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية والتي تجمع إسبانيا بضيفتها ألمانيا، ويدخل أصحاب الدار المباراة بعدما فقدوا صدارة المجموعة لمصلحة الضيوف بتعادلهم المخيب أمام سويسرا بهدف لهدف، ليصبحوا مطالبين بتحقيق الفوز لضمان التأهل لأول مرة لنصف نهائي المسابقة بنسختها الثانية، ويتميز خط دفاع اللاروخا بصلابته، إذ حافظ على نظافة شباكه في آخر ست مباريات أقيمت على أرضه بقيادة المطرقة سيرجيو راموس، والذي بات أكثر لاعب أوروبي خوضاً للمباريات الدولية بمئة وسبع وسبعين مباراة، متجاوزاً العملاق الإيطالي بوفون، ويعول المدرب لويس أنريكه على مجموعة مميزة من اللاعبين الذين بإمكانهم تحقيق الفارق والظفر بالنقاط الثلاث التي من شأنها أن تعيد لهم عرش الصدارة، وتحجز لهم تذكرة العبور، ويتقدمهم مهاجم يوفنتوس الإيطالي ألفارو موراتا، فيما تشهد صفوف بطل العالم عام 2010 غياب كل من الشاب آنسو فاتي وسيرجيو بوسكيتس بداعي الإصابة.
من جانبه يخوض المنتخب الألماني اللقاء بعدما انتزع الصدارة من الإسبان بفوزه على المنتخب الأوكراني بثلاثة أهداف لهدف، لتكون له الأفضلية في لقاء اليوم، حيث يكفيه التعادل للبقاء بالصدارة وحجز معقده في نصف النهائي وتعويض الإخفاق الذي رافقه في النسخة السابقة، ويسعى المانشافت لتحقيق انتصاره الأول على أصحاب الضيافة منذ ست سنوات، عندما فاز حينها في مباراة ودية بهدف وحيد، فيما كان التعادل بهدف لهدف سيد الأحكام في آخر مواجهتين جمعت الفريقين.
عموماً تبدو كفتا الفريقين متوازنتين، لامتلاكهما خيرة لاعبي الأندية الأوروبية في صفوفهما، لذا فمن المتوقع أن نشهد لقاءً مميزاً يصعب التكهن بنتيجته إلا مع صافرة الحكم.

قد يعجبك ايضا