قمة مرتقبة الليلة بين البرتغال وفرنسا بدوري الأمم الأوروبية

الانفراد بصدارة المجموعة الثالثة للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية وبلوغ نصف النهائي، شعار يرفعه منتخبا البرتغال وضيفه المنتخب الفرنسي في قمة الجولة الخامسة للمجموعة التي يحتضنها ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة، ويدخل أصحاب الضيافة المباراة بغية تحقيق الفوز الثالث لهم على أرضهم، الفوز الذي يمهد لحامل اللقب التأهل لقبل نهائي المسابقة للمرة الثانية على التوالي، ويتسلح المدرب فرناندو سانتوس بكوكبة من الأسماء التي ترفع أسهمه لتحقيق انتصاره الثاني على المنتخب الفرنسي بعد الأول الذي تحقق في نهائي يورو 2016 والذي استضافته الأراضي الفرنسية، ويتقدم هذه الأسماء الدون كريستيانو رونالدو والذي بات قاب قوسين أو أدنى من كسر رقم الإيراني على دائي كأكثر من سجل أهدافاً دولية، إذ يبتعد عنه حالياً بفارق سبعة أهداف فقط، كما تضم كتيبة فرناندو سانتوس مواهب شابة كجواو فيلكس نجم أتلتيكو مدريد الإسباني، وبرونو فيرنانديز متوسط ميدان مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وعلى الطرف الآخر، يخوض المنتخب الفرنسي اللقاء بعد تلقيه خسارة مفاجئة أمام فنلندا يوم الثلاثاء الماضي في مباراة ودية أقيمت على أرضية ملعب حديقة الأمراء بالعاصمة باريس، ويسعى ديديه ديشامب مدرب منتخب الديكة لتحقيق فوز يفك به شراكة الصدارة مع مضيفه الليلة وحجز معقده في نصف النهائي، وفي ظل الغياب المتوقع للنجم كيليان مبابي عن صفوف أبطال العالم بداعي الإصابة، لن تكون مهمة الضيوف سهلة، لذلك من المرجح أن يعتمد المدرب على خلق ثغرات في دفاع البرتغال الصلب، الذي لم يتلق سوى هدف واحد في المباريات السابقة في المجموعة.
يذكر بأن لقاء الذهاب الذي جرى في تشرين الأول/ أكتوبر الفائت انتهت مجرياته على وقع التعادل السلبي بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا