قمة مثيرة بين هولندا وإسبانيا بمباراة ودية استعدادية

سيكون ملعب يوهان كرويف أرينا في العاصمة الهولندية أمستردام مسرحاً لمباراة ودية من العيار الثقيل تجمع بين بطل ووصيف كأس العالم 2010 المنتخب الإسباني ونظيره الهولندي، ويدخل اللاروخا المباراة وهو على عرش صدارة المجموعة الرابعة للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية برصيد سبع نقاط وبفارق نقطة واحدة عن المنتخب الألماني الذي يحتل المركز الثاني، واستدعى المدرب لويس أنريكه لاعب وسط ريال مدريد ماركو أسينسيو ليعوض غياب النجم الشاب أنسو فاتي بعد تعرضه لإصابة في مباراة فريقه برشلونة أمام ضيفه ريال بيتيس، كما وجه أنريكه الدعوة لمدافع آرسنال هيكتور بيلليرين على ضوء إصابة المخضرم خيسوس نافاس قائد إشبيلية، ويسعى المدرب من خلال المباراة لإشراك مجموعة من اللاعبين للوقوف على مستوياتهم قبل مواجهتي سويسرا وألمانيا في الرابع عشر والسابع عشر من هذا الشهر على التوالي.
وعلى الطرف الآخر من المواجهة يخوض المنتخب الهولندي اللقاء بعد فشله في تحقيق الفوز في ثلاث مناسبات متتالية تحت قيادة مدربه الجديد فرانك دي بور، حيث خسر أمام المكسيك في مباراة ودية، فيما تعادل مع البوسنة والهرسك وإيطاليا لحساب المجموعة الأولى من المستوى الأول لدوري الأمم الأوروبية، إذ يحتل منتخب الطواحين المركز الثالث برصيد خمس نقاط بفارق نقطتين عن بولندا المتصدرة، ويطمح المدرب دي بور من خلال هذا اللقاء الودي معرفة مكامن الخلل في تشكيلته وتداركها في الاستحقاقات الرسمية القادمة، ويملك المنتخب البرتقالي أفضلية على ضيفه في السنوات العشرين الأخيرة، إذ التقى المنتخبان خمس مرات فاز الهولنديون في أربع منها، فيما فاز الإسبان بلقاء واحد وكان هذا اللقاء هو نهائي كأس العالم 2010.

قد يعجبك ايضا