قمة عربية في نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الأهلي والترجي

تتجه أنظار عشاق كرة القدم في القارة الإفريقية عموماً والعربية خصوصاً صوب إستاد القاهرة الدولي في العاصمة المصرية القاهرة لمتابعة القمة المرتقبة بين الأهلي المصري وضيفه الترجي التونسي في إياب الدور النهائي من منافسات دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، ويدخل الأهلي المصري حامل اللقب المباراة بعد ان أنهى تحضيراته البدنية والفنية لمواجهة منافسه وذلك بعد عودته من تونس بالتعادل السلبي في مباراة شهدت إصابة أحد أفضل لاعبيه خلال السنوات الماضية الظهير المميز التونسي علي معلول الذي تعرض لإصابة قاسية خلال المباراة ، لذلك سيسعى المدرب السويسري مارسيل كولر ولاعبوه للعودة لدرب الانتصارات ولتحقيق الفوز الليلة على أرضه وبين جماهيره لتعزيز رقمه القياسي بالتتويج باللقب في إحدى عشرة مناسبة سابقة ويدرك المدرب السويسري صعوبة مواجهة الترجي لذلك فهو مطالب بإيجاد الخطط المناسبة لفتح الثغرات بدفاع الفريق التونسي القوي لتحقيق الفوز على صعيد التشكيلة يضم الفريق كوكبة من النجوم يتقدمهم إمام عاشور والجنوب إفريقي بيرسي تاو والفلسطيني وسام أبو علي وهم جميعاً قادرون على الوصول لشباك الحارس التونسي أمان الله مميش والتتويج باللقب الثاني عشر في تاريخ النادي.

على الجانب الآخر من المستطيل الأخضر يخوض الترجي المباراة وهو الفريق الذي لم ينجح بتحقيق الفوز على الأهلي في آخر خمس مواجهات بدوري أبطال إفريقيا حيث تعادل مرة واحدة مقابل تكبده للهزيمة في أربع مناسبات وعليه فإن المدرب البرتغالي ميجيل كوتوزو مطالب بوضع الخطة المناسبة لتحقيق الفوز وخطف اللقب من أمام الشياطين الحمر على أرضهم وبين جماهيرهم الغفيرة خاصة وأن هدفاً واحداً كافٍ للتتويج بالبطولة معولاً على متانة خطه الدفاعي بقيادة المخضرم ياسين مرياح وقوة حارسه العملاق أمان الله مميش وهما رفقة زملائهم مطالبون بتقديم جهود مضاعفة إذا ما أرادوا التتويج باللقب الخامس في تاريخ النادي.

قد يعجبك ايضا