قمة صينية فرنسية أوروبية لبحث عدة قضايا بينها الحرب الروسية الأوكرانية

بحثَ الرئيس الصيني شي جين بينغ مع نظيره الفرنسي إيمانيول ماكرون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، عدداً من القضايا، خلال زيارةٍ إلى باريس هي الأولى منذ سنوات.
وقال جين بينغ في اجتماعٍ مع ماكرون وفون دير لاين، بحثوا خلاله ملفَي التجارة، والحرب الروسية على أوكرانيا، وقضايا أخرى، إنه يجب على الصين والاتحاد الأوروبي مواجهة التصعيد في أوكرانيا، مشدداً على ضرورة تهيئة الظروف لمفاوضات السلام.

ونقل تلفزيون الصين المركزي عن بينغ قوله، إن بكين وباريس والاتحاد الأوروبي يرغبون في وقفٍ عاجلٍ لإطلاق النار، واستعادة السلام في أوروبا، ويدعمون أيضا التوصل إلى حلٍّ سياسي للأزمة.

وكان الرئيس الصيني قد وصل إلى باريس، في إطار جولةٍ أوروبيةٍ تستمر حتى العاشر من هذا الشهر، وتشمل زياراتٍ إلى صربيا وهنغاريا.