قلق أوروبي من عودة الحوثيين لشن الهجمات على مأرب والجوف

محاولات الحوثيينَ المتكررة لاستهداف السعودية وعودتهم لشنِّ الهجمات على محافظتي مأرب والجوف، أثارت قلق العديد من الجهات الإقليمية والدولية، حيث أكد الاتحاد الأوروبي بأن تجدد العمليات يقوّض بشكلٍ خطيرٍ الجهود المستمرة لإنهاء الحرب في اليمن.

لجنة العلاقات الخارجية في التكتل الأوروبي أكدت في بيانٍ على الحاجة الملحة للتوصل إلى تسويةٍ سياسيةٍ شاملةٍ لليمن، كما رحّبت بمراجعة الإدارة الأميركية الجديدة لسياستها تجاه اليمن.

من جانبها أشادت بعثة الاتحاد الأوروبي في ختام زيارتها للعاصمة المؤقتة عدن، بعزم الحكومة اليمنية البقاء في البلاد، وأكدت دعمها الثابت لهذه الحكومة من خلال العمل معها لمعالجة التحديات المتعددة.

وكان الوفد الأوروبي الذي ضم سفراء بلجيكا وألمانيا وإيرلندا وفرنسا وهولندا وفنلندا والسويد، ونائب سفير النرويج لدى اليمن، التقوا برئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك ووزراء وممثلينَ عن المجتمع المدني المحلي، ومنظمات دولية غير حكومية ووكالات الأمم المتحدة في عدن.

وشدد السفراء على أهمية تحسين الظروف المعيشية لليمنيينَ وتشجيع الحكومة على الدفع بجهودها في محاربة الفساد، وأكدوا على الاهتمام الأوروبي بمعالجة الاحتياجات الإنسانية وتحسين التنمية الاقتصادية الشاملة على المدى الطويل في البلاد، ودعوا إلى السماح بالوصول الإنساني الكامل دون عوائق.

قد يعجبك ايضا