قطعان من القردة البرية تجتاح بلدة تايلاندية والسلطات تخفق في السيطرة عليها

اجتاحت قطعان من القردة البرية بلدة لوبوري، التي تقع على بعد 90 ميلاً شمال العاصمة التايلندية بانكوك، وسط محاولات المسؤولين الحكوميين في السيطرة عليها، إلاّ أنها باءت بالفشل.

وبدأت جحافل من قردة المكاك باجتياح شوارع البلدة، لتقفز فوق السيارات والبشر، مع وقوع اشتباكات فيما بينها للسيطرة على الطعام والأراضي.

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، تجمع أعداد كبيرة من هذه القردة في وسط المدينة، كما لو كانت قططاً أليفة، وراح البعض يوزع عليها أعمدة من السكر والشراب، ووصل الأمر ببعضها إلى القفز فوق رجل كان يوزع عليها الموز.

وحاول المسؤولون الحكوميون السيطرة على أعداد القردة المتزايدة، إلا أنهم لم يفلحوا في ذلك مع استمرار تكاثرها.

يُشار إلى أنه جرى تعقيم أعداد كبيرة من قردة المكاك عام 2020، كجزء من برنامج حكومي بعد أن خرجت أعدادها عن السيطرة خلال تفشي فايروس كورونا، حيث منح إغلاق كورونا هذه القردة فرصة أكبر للتجول في المدينة، ومع قيام بعض السكان بإطعامها، عن نية حسنة، انفجرت أعدادها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort