قضية الناشط سجاد تعود إلى الواجهة والسلطات العراقية تنفي مزاعم قتله

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي في العراق، منشوراتٍ تزعم انتهاءَ لجنةِ البحث عن الناشط سجاد العراقي، وتسليمَ تقريرِها لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

وأشار بعضهم إلى أنّ سجّاد عُثِرَ عليه مقتولاً في قضاء سيّد دخيل في الناصرية، فيما نفَتِ اللجنة الأمنية العُليا في محافظة ذي قار، صدورَ أيِّ تقريرٍ يخصّ مقتلَ سجاد.

وجاء ذلك بالتزامن مع تظاهر مئات العراقيين في مدينة الناصرية جنوبيَّ البلاد للمطالبة بالكشف عن مصير الناشط العراقي وآخرين تم اختطافُهم في وقتٍ سابقٍ من العام الماضي.

وكان الناشط المدني سجّاد العراقي قد اختُطِفَ في أيلول سبتمبر عام ألفين وعشرين من قبل مسلَّحين يُعتقد أنّهم من فصائلَ مسلّحة مواليةٍ لإيران، وذلك بسبب منشوراته الجريئة المناوِئَة لطهران والموالين لها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort