قصف وتبادل للأسرى في ريف دمشق

بعد هدوء ساد مناطقها خلال ساعات الليلة الفائتة، شهدت غوطة دمشق الشرقية تجدد استهدافها من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها،  وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ب”أن قوات النظام استهدفت أطراف بلدة عين ترما في شرق دمشق، بـ 6 صواريخ من نوع “أرض – أرض”، فيما نفذت الطائرات الحربية 5 غارات على شرق العاصمة ، أربعة منها في حي جوبر، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وفي سياقٍ منفصل، أفضى اتفاق مبرم لتبادل للأسرى بين “جيش الإسلام” و”قوات النظام”  أمس الثلاثاء، بخروج ثلاثة معتقلين لجيش الإسلام، مقابل ستة عناصر للنظام، وذلك عبر مخيم الوافدين الواقع بين مدينتي دوما وعدرا العمالية.

في حين توصلت فصائل المعارضة المسلحة في جنوب دمشق، إلى اتفاقٍ مع تنظيم داعش الإرهابي، يقضي بفتح معبر “يلدا-  مخيم اليرموك” أمام الحالات الإنسانية ولفترة غير محددة، وأكد ناشطون إن الاتفاق تم توقيعه أمس الثلاثاء، ويضمن إخراج الحالات الإنسانية من المخيم حسب وضعها الصحي والأمني.

وتواصل قوات الأسد والميليشيات الفلسطينية الرديفة، حصار مخيم اليرموك الخاضع لسيطرة تنظيم داعش، وسط انقطاع الماء والكهرباء عن المنطقة منذ قرابة العامين ونصف العام، متسببة بظروف إنسانية صعبة، بالإضافة لوفاة 190 شخصا بفعل الحصاًر والجوع ونقص الرعاية الطبية، بحسب العديد من المجموعات الحقوقية.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort