قصف واستهدافات متبادلة بين قوات الحكومة والفصائل بريف حلب

 

تصعيدٌ جديد في ريف حلب الغربي والشرقي بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة، تخللته غاراتٌ روسيةٌ على المنطقة العازلة بعد أشهر من توقفها، استهدفت خلالها عدداً من الأهداف للفصائل.

قوات الحكومة السورية قصفت عدّة محاور في بلدة كفر حلب في الريف الجنوبي لمدينة حلب بالمدفعية الثقيلة، فيما قُتِلَ عنصرٌ من القوّات الحكومية وأُصيبَ آخرُ بجروحٍ بعد استهدافهم من قبل هيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، في محور قرية بالا بريف حلب الغربي.

قوات الحكومة تقصف عدة قرى وبلدات في ريف إدلب

قصفُ القوّاتِ الحكومية طال أيضاً بلدة آفس شمال سراقب بريف إدلب بعد عمليّاتِ تسلُّلٍ ليلية قامت بها الفصائل المسلّحة التابعة للاحتلال التركي، إذ شهدت المنطقة إطلاق قنابل ضوئية من قبل القوات الحكومية.

كما أطلقت قوّات الحكومة قنابل مضيئة على محور الرويحة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، واستهدفت مواقع الفصائل بالأسلحة الثقيلة.

وشهدت أجواء المنطقة العازلة تحليقاً مكثّفاً للطيران المسيّر الروسي والحربي، بعد قصفها مواقع ما بين مدينة إدلب وقرية الشيخ يوسف بريف المدينة الجنوبي الغربي.

كما ألقت طائرة استطلاعٍ مسيّرة مجهولة الهوية أكثر من عشر قنابل على مواقع الفصائل المسلّحة عند نقاط التماس مع قوات الحكومة السورية في جبل الزاوية وبلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort