قصف متواصل على شرق أوكرانيا قبيل مؤتمر تستضيفه سويسرا حول إعادة البناء

تستمرّ روسيا بهجومها العسكري على أوكرانيا خاصّة في شرق البلاد، فبعد سيطرتها على مدينة ليسيتشانسك الاستراتيجية خلال المرحلة الأساسية في الهيمنة على إقليم دونباس يبدو أن الجيش الروسي يركّز جهودَه على مدينتَي سلوفيانسك وكراماتورسك الرئيسيتين إلى الغرب، واللتين تتعرّضان للقصف دونما هوادةٍ منذ الأحد.

هيئة الأركان الأوكرانية أكّدت في مؤتمرٍ صَحفي صباح الإثنين أنّ القوات الروسية كثّفت قصفها على مواقعَ أوكرانية باتجاه باخموت ودوت الإنذارات المحذرة من وقوع غاراتٍ جوية، ليل الأحد الإثنين وصولاً حتى أوديسا.

من جانبه حاول الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي التخفيف من وطأة الوضع، مركزاً على خطوط الجبهات الأخرى، حيث تؤكّد كييف أنها “تحرز تقدّماً” في منطقتي خاركيف وخيرسون.

وأسفرت ضربات روسية عن سقوط ستة قتلى، بينهم طفلة في التاسعة من عمرها، في مدينة سلوفيانسك، أما في سيفيرسك على بعد نحو عشرين كيلومتراً غرب ليسيتشانسك تعتمد القوات الأوكرانية على خط دفاع بين هذه المدينة ومدينة باخموت لحماية سلوفيانسك وكراماتورسك.

إلى ذلك وصل رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال، ورئيس البرلمان رسلان ستيفانشوك، الأحد إلى لوغانو السويسرية، لحضور مؤتمر إعادة إعمار أوكرانيا على أن يلتقيا خصوصاً رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين.

ورأى المدير العام للجنة الدولية للصليب الأحمر روبير مارديني، في مقابلة مع محطة “آر تي إس ” التلفزيونية السويسرية، أنّ عملية إعادة البناء بحد ذاتها يجب أن تنتظر نهاية القتال لكن من الحيوي توفير “أُفقٍ إيجابيٍّ للمدنيين”، حسب تعبيره.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort