قصف متبادل بين قوات الحكومة السورية والفصائل بريفي إدلب وحماة

القصف المتبادل والاشتباكات المتقطعة يتصدران المشهد على محاور التماس شمال غربي سوريا، وسط استمرار قوات الحكومة السورية بمحاولات تحقيق تقدّمٍ ميدانيّ، على حساب الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة.

الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، قصفت بالصواريخ، مواقع قوات الحكومة السورية، في كلٍّ من كفرنبل وحزارين بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون ورودِ معلوماتٍ عن حجم الخسائر، وفق ما أعلنَ المرصدُ السوري لحقوق الإنسان.

القواتُ الحكومية بدورها، قصفت بالصواريخ، مواقع الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال وهيئة تحرير الشام الإرهابية، في بلدتي الزيارة وقسطون بريف حماة الشمالي الغربي.

وكان المرصد السوري، أعلن الأحد، مقتل عنصرٍ من قوات الحكومة، برصاص قناص من هيئة تحرير الشام الإرهابية، على محور قرية كفر تعال بريف حلب الغربي، حيث تشهد المنطقة اشتباكات متقطعة بين الجانبين.

جاء ذلك بعد ساعات، على قصفٍ حكوميّ مكثّف على كلٍّ من الفطيرة وكنصفرة وكفر عويد وسفوهن والرويحة وبينين، بمنطقة جبل الزاوية.

تطورات تأتي بالتزامن مع تحركات مُريبة يجريها جيشُ الاحتلال التركي في ريفَي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الغربي، في إطار ما قال إنّها عملية إعادة تمركز في المنطقة.

قد يعجبك ايضا