قصف صاروخي يستهدف المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد

قبل أيّامٍ من الموعد المقرَّر لانسحاب القوات الأمريكية من العراق، وبعد يومٍ واحد فقط على تسليم قوات التحالف الدولي معدّاتها القتالية بقاعدة عين الأسد للجيش العراقي، تعرَّضت المِنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية بغداد لهجومٍ بصاروخَين من نوع كاتيوشا.

خليّة الإعلام الأمني العراقية، قالت في بيانٍ، إنّ صاروخَينِ من نوع كاتيوشا، استهدفا المِنطقة الخضراء في بغداد، مشيرةً إلى أنّ الصاروخ الأوّل تمّ تفجيره في الجو بواسطة منظومة “سيرام” الدفاعية، في حين سقط الصاروخ الثاني قرب ساحة الاحتفالات متسبباً بأضرارٍ ماديّة.

ولم تتبنَّ أيُّ جهةٍ الهجوم، كما أنّه لم تَرِدْ تقاريرُ عن وقوع خسائرَ بشريّة أو إصابات، لكنَّ القوّات الأمنيّة شرعَت بفتح تحقيقٍ على الفور.

ومنذ مطلع العام الحالي، تعرَّضت المصالح الأمريكيّة في العراق، لنحو خمسين هجوماً، استهدفَتِ السفارة الأمريكية في بغداد وقواعدَ عسكريةً تضمّ جنوداً أمريكيّين، إضافةً لاستهداف مطارَي بغدادَ وأربيلَ بإقليم كردستان، في هجماتٍ غالباً ما تُنسب إلى فصائلَ عراقيةٍ مواليةٍ لإيران.

إحباط هجوم استهدف أرتالاً للتحالف الدولي على طريق بغداد – بابل

من جهةٍ أخرى، أفاد مصدرٌ أمنيٌّ في بابل جنوبيَّ العراق، بإحباط تفجيرٍ مزدوجٍ كان معدّاً لاستهداف أرتالِ دعمٍ لوجستيٍّ للتحالف الدولي، على الطريق السريع الرابط بين بابل والعاصمة بغداد.

وبحسب المصدر، فإنّ قوّةً مشتركةً من الاستخبارات وشرطة مكافحة الإرهاب فجَّرت عبوتَينِ ناسفتَين كانتا مزروعتَين على الطريق السريع بين بابلَ وبغدادَ شماليَّ الحلة دون إصابات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort