قصف جوي للنظام التركي يستهدف مناطق شمالي أربيل

استهدافُ مناطقَ في عمق إقليم كردستان بات مشهداً متكرّراً، فلا تكادُ تمضي فترَةٌ دونَ أن يقومَ جيشُ النظام التركي بعمليات قصفٍ بالطائرات والمدافع على مناطق في الإقليم، حيثُ أفاد مصدرٌ مطّلع بأن النظام التركي قصفَ مناطقَ شمالي مدينة أربيل.

وبحسبِ المصدرِ فإنَّ منطقة برادوست الواقعة شمال مدينة أربيل، تعرّضت لقصفٍ جوّي تركي مكثّف، مشيراً إلى أنّ القصفَ تركّز في كوره سيوه ووادي مغارة وخواكورك.

المصدرُ أضاف أنّ قصفَ النظام التركي تسبّبَ بخسائرَ ماديّةٍ لسكان المنطقة، فضلاً عن خلقِ أجواء من الهلع والذعر بين سكان المنطقة.

وبدأ جيشُ النظام التركي عمليةً عسكريةً موسّعة داخل أراضي إقليم كردستان منذ الخامس عشر من حزيران العام الماضي، وتوغّل نحو أربعين كيلو متراً، داخل أراضي الإقليم، وأنشأ قواعدَ عسكريَّةً جديدة له، وسط صمت من قبل حكومة الإقليم.

وشهدتِ المناطقُ الحدودية في إقليم كردستان، عملياتِ قصفٍ جوي ومدفعي من قبل جيش النظام التركي، ما تسبّب في سقوط عدد من الضحايا، فضلاً عن إحراق العديد من القرى وتهجير سكانها.

ويأتي مسلسلُ الانتهاكات المتكرّرة على إقليم كردستان من قبل النظام التركي لإثارة الأزمات في أكثر من جانب لا سيما في الجوانب الأمنيّة، ومحاولة لاحتلال المنطقة وبسط نفوذه وتحقيق أطماعه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort