قصف أميركي على موقع لـ”كتائب سيد الشهداء” العراقية قرب التنف

نائب الأمين العام “لكتائب سيد الشهداء السيد” أحمد المگصوصي يقول “للميادين” إن “إحدى نقاط كتائب سيد الشهداء في منطقة “جمونة” قرب التنف في سوريا قد تعرضت صباح يوم الاثنين، لهجوم بواسطة المدفعية الذكية الأمريكية، ما أدّى إلى استشهاد وإصابة عدد من المقاتلين”.

ولفت “المكصوصي” في اتصال معه إنّ “الطائرات الأمريكية كانت تستطلع المنطقة قبل الهجوم، لافتاً إلى أنّ الأمريكيين أصدروا بياناً بثته معظم القنوات الفضائية بأنهم استهدفوا بالمدافع الذكية هذه المنطقة باعتبار وجود داعش هناك، وأن الهجوم المدفعي الكثيف استمر لأكثر من ساعة على منطقة “جمونة”,أعقبه هجوم بعدد كبير من السيارات المفخخة التي دفع بها تنظيم “داعش” نحو الموقع، مستغلاً تأثير القصف الأميركي”.

وذكرت “كتائب سيد الشهداء” في بيانٍ لها على موقعها الإلكتروني “إِننا في كتائب سيد الشهداء نحمّل الجيش الأمريكي عواقب هذا العمل الذي لن نسكت عنه، إِنما ندعو الجهات المختصةَ ولاسيّما الحكومة العراقيّة إِلى فتح تحقيق كبير في هذا العمل الدنيء الذي جاء بعد التهديد الأمريكي على لسان “ترامب” والإدارة الأمريكية، متسائلاً كيف لواشنطن التي تمتلك تقنية عالية لرصد حركة المركبات والعدو على الأرض أن لا تميّز قوات الحشد الشعبي وداعش؟

وأكد كريم النوري القيادي في الحشد الشعبي أنّ الاستهداف لكتائب سيد الشهداء لم يتم عن طريق الخطأ كما يزعم الأمريكيون بل كان عملاً متعمداً وعن سابق إصرار. ووصف التصرف الأمريكي بالـ”أهوج”، وأنّ واشنطن تهدد وتضرب ثم تقول “نحن استهدفنا داعش” خشية من الرأي العام العراقي والأمريكي والعالمي.

و أسفر القصف الجوي عن سقوط أكثر من 40 قتيلاً وأكثر من 35 جريحاً،

المتحدث باسم التحالف الأمريكي في العراق ريان ديلون وفي تغريدة على تويتر، نفى مزاعم قوات الحشد الشعبي بأن التحالف قد شن ضربات ضده بالقرب من الحدود العراقية السورية ووصفها بأنها “غير دقيقة”.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort