قصة زيجة تاريخية دخلت موسوعة غينيس العالمية تنتهي بوفاة الزوج

بعد أن دخلا موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر زوجين سناً على قيد الحياة في العالم، توفي “خوليو مورا” عن عمر 110 عاماً، ليترك رفيقة عمره “والدرامينا كوينتيروس” أرملة في عمر 104 أعوام.

وفارق مورا الحياة في منزله بالعاصمة الأكوادورية كيتو، لتنتهي قصة زيجة تاريخية دخلت موسوعة غينيس في منتصف شهر آب/أغسطس الماضي، كأكبر زوجين معمرين حتى الآن.

وقضى الزوجان 79 عاماً من عمرهما معاً، تمتعا خلالها بصحة جيدة، وكان لديهما خمسة أبناء و11 حفيداً، و21 من أبناء الأحفاد و 9 من أبناء أبناء الأحفاد.

يُذكر أن مورا وكوينتيروس تزوجا سراً في عام 1941بأول كنيسة بناها الإسبان في كيتو، وواجه الثنائيان الكثير من التحديات والمصاعب نظراً لرفض عائلاتهما إقامة تلك الزيجة.

قد يعجبك ايضا