قسد: هجوم دير الزور تم بتنسيق بين عناصر “غرب الفرات” وداعش

قالت قوات سوريا الديمقراطية، إنّ الهجوم الإرهابي الذي استهدف ريف دير الزور شرقي البلاد، تم بتنسيقٍ بين خلايا داعش وعناصرَ من غرب نهر الفرات، في إشارةٍ لمسلحين تابعين لقوات الحكومة السورية.
وذكر القيادي في مجلس الشدادي العسكري، صالح الزوبع، أنّ هجمات داعش بريف دير الزور، تتزامن مع إطلاق نارٍ من مسلحين على الطرف الآخر لنهر الفرات، مما يشير إلى وجود تنسيقٍ واضحٍ بين الطرفين، وفق تعبيره.

وأكد الزوبع في تصريحاتٍ لليوم، أنّ قسد ستتصدى لأي محاولةٍ تهدف لضرب استقرار شمال وشرق سوريا، مشدداً على دور شيوخ ووجهاء المنطقة في وأد أي محاولاتٍ لبث الفتنة بين المكونات.

وحذر القيادي من أن داعش لا يزال نشطاً في شمال وشرق سوريا، وأن خطره لا يقتصر على المنطقة، بل يهدد مختلف أنحاء العالم، مشيراً في ذات الوقت إلى تنسيقٍ بين التنظيم الإرهابي وتركيا.

وكان ثلاثةٌ من مقاتلي قسد فقدوا حياتهم، وأصيب آخرون بانفجار سيارةٍ مفخخةٍ تابعةٍ لداعش في بلدة الشحيل بريف دير الزور