قسد: حملتنا لملاحقة داعش تجري بالتنسيق مع التحالف والجيش العراقي

في إطار ملاحقة ما تبقى من خلايا تنظيم داعش الإرهابي، أعلنت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، بدء حملة أمنية لملاحقة خلايا التنظيم الإرهابي، بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي والجيش العراقي.

القيادة العامة قالت في بيان إنه وبعد عمليات التحري وجمع المعلومات وبالتعاون مع قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب والتنسيق مع الجيش العراقي بدأت حملة “ردع الإرهاب” لملاحقة وتعقب خلايا تنظيم داعش الإرهابي في البادية الشرقية بمحاذاة نهر الخابور والحدود السورية العراقية.

في السياق، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية التي تواصل تمشيط ريفي الحسكة ودير الزور من أربعة محاور، التقدم حوالي 50 كيلو مترا، وألقت القبض على21 عنصراً من تنظيم داعش الإرهابي، ومصادرة كميات من الذخيرة والأسلحة، وفق تأكيدات من قيادات ميدانية في قسد.

وقالت القيادية في قوات سوريا الديمقراطية جيهان شيخ أحمد، إن كل من تم إلقاء القبض عليهم هم من خلايا التنظيم الإرهابي المطلوبين لدى قسد، مضيفة بأن الحملة تسير حسب المخطط المرسوم لها.

من جهته أشار القيادي في قوات سوريا الديمقراطية، ساسون تولهدان، أن هناك بعض الصعوبات التي تواجه الحملة وهي المساحات الشاسعة للصحراء التي تتصل من إحدى جهاتها بالحدود العراقية الأمر الذي قد يتيح لبعض عناصر داعش الفرار عبر الحدود.

وأكد ساسون أنهم سيستمرون في حملتهم التي بدأت يوم الخميس، حتى الوصول إلى ضفاف نهر الفرات شمال وشرق دير الزور بهدف تطهير المنطقة من خلايا تنظيم داعش الإرهابي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort