قسد تنفي ما يتم تداوله بشأن قصف قواتها لمدينة جرابلس شمال وشرق سوريا

مواقعُ وصفحاتٌ تابعةٌ للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، تداولت أنباءً عن قصفٍ مدفعي لقوات سوريا الديمقراطية استهدف سيارةً وعدداً من الأشخاص في مدينة جرابلس المحتّلة شمال سوريا، وأسفر عن قتلى وجرحى، بحسب تلك المصادر.

المركز الإعلامي لقسد نفى في بيانٍ تلك الأخبار، وأكّد أن قسد لم تقم بأيِّ هجومٍ خلال الفترة الماضية في المنطقة المذكورة، لافتاً إلى أنّ نَسب الهجوم لها إنما يهدف إلى التغطية على الجهة الحقيقية الفاعلة والتي تقف خلفها استخبارات الاحتلال التركي.

وكشف البيان أن الأدلة والتحقيقات الميدانية بحسب الصور المنشورة لمكان الاستهداف والسيارة المستهدفة، تؤكّد أنّ الهجوم تمّ بواسطة طائرةٍ مسيّرة اخترقت الأجواء السورية، وهو ما تكرِّره عادةً الطائرات المسيرة التابعة للاحتلال التركي.

إصابة عنصرين من مجلس الرقة العسكري إثر انفجار عبوة ناسفة

وفي سياقٍ منفصل، أعلن المركز الإعلامي لقوّات سوريا الديمقراطية إصابة اثنين من عناصر مجلس الرقة العسكري إثر انفجار عبوةٍ ناسفة بسيارتهم.

المركز الإعلامي أوضح أنّ مجهولين يُعتقَد أنّهم من خلايا تنظيم داعش الإرهابي، فجّروا عبوةً ناسفة بسيارةٍ تابعةٍ لمجلس الرقة العسكري أثناء قيامها بدوريةٍ بالقرب من طريق الرومانية شرق مدينة الرقة، حيث أُصيب خلالها اثنان من العناصر بجروح، وتمّ نقلهما إلى المشفى وحالتهما الصحية مستقرّة.

قد يعجبك ايضا