قسد تكشف حصيلة هجمات الاحتلال التركي منذ مطلع العام الجاري

يواصلُ الاحتلالُ التركيُّ والفصائل الإرهابية التابعة له، هجماتهم العدائية على مناطق شمال وشرق سوريا، مخلّفين المزيدَ من الضحايا المدنيّين، والخسائر المادية في الممتلكاتِ والبنى التحتيّة، في خرق واضح للقوانين والمواثيق الدوليّة، وعلى مرأى المجتمع الدولي ومنظماته الحقوقية والإنسانية.

موقفُ الصمتِ الدولي ذاك، يبدو أنّه سيتواصلُ أيضاً خلال العام الحالي ألفين واثنين وعشرين، بحسب ما تشيرُ إليه هجماتُ الاحتلال المتواصلة، والتي تصاعدت منذ مطلعِ العام، ما يرسمُ علاماتِ استفهامٍ كبيرة على الصمت الدولي المريب.

قوات سوريا الديمقراطية كشفت في بيانٍ، عن تعرّض مناطق شمال وشرق سوريا، لمئاتِ عمليات القصف، خلال النصف الأول من شهر كانون الثاني/ يناير الحالي، مخلفةً عشراتِ الضحايا، بين قتيل وجريح.

وأوضحَ المركزُ الإعلاميُّ لقسد في بيان، أنّ الاحتلالَ التركيَّ قصف مناطق شمال وشرق سوريا أكثر من مئتين وعشرين مرةً، منذ مطلع العام الجاري، بما فيها مدينة كوباني وقراها الشرقية، إلى جانب أرياف عين عيسى وتل تمر وزركان وغيرها، ما أودى بحياة مدنيّ، وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين بجراح، بينهم أطفالٌ ونساء.

بيانُ قسد انتقدَ صمتَ المجتمع الدولي المتواصل تجاه انتهاكات النظام التركي، لافتاً إلى أنّ الموقف الدولي، قد أفاد الاحتلال لشنِّ الهجمات على المنطقة.

هذا وتشهدُ مناطقُ شمال وشرق سوريا هجماتٍ إرهابيَّةً وعمليات قصف متواصلة من جانب الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، في إطار سياسةٍ ممنهجةٍ تتّبعُها أنقرة لترهيب السكان الأصليين وتهجيرهم، خدمة لمخططاتها في تغيير ديمغرافية الشمال السوري، بحسب ما يؤكّده مراقبون.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort