قسد تكشف حصيلة انتهاكات الاحتلال التركي ضد مناطق شمال وشرق سوريا منذ بداية الشهر الجاري

المركزُ الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية يكشفُ حصيلةَ انتهاكات الاحتلال التركي منذ بداية الشهر الجاري، ضد مناطق شمال شرق سوريا، والمشمولة باتفاقاتِ وقفِ إطلاق النار التي وقّعَها الاحتلال مع كلٍّ من روسيا وأمريكا عام ألفين وتسعة عشر.

فخلالَ النِّصف الأوّل من حزيران/يونيو الجاري، انتهكَ الطيرانُ المُسيَّر للاحتلال التُّركيّ أجواءَ شمال وشرق سوريّا خمساً وثلاثين مرة، استهدف خلالها مبنى للسكانِ المدنيّين في مدينة قامشلي.

قرىً آهلةٌ بالمدنيين على خطوط التماس مع الفصائل الإرهابية في بلدتي تل تمر وزركان، كتل شنان وتل جمعة الآشوريتين وأمّ الكيف، تعرضت لقصفٍ بأكثر من ألفي قذيفةٍ مدفعية وقنابل عنقودية محرّمة دولياً، أطلقها الاحتلالُ التركي عليها، بحسب بيان المركز الإعلامي.

بلدة عين عيسى لم تكن بمنأىً عن قصفِ الاحتلال، حيث تعرَّض ريفاها الشرقي والغربي لاستهدافٍ بثلاثمئة وأربع وعشرين قذيفةً مدفعيةً وصاروخية، بالإضافة لقنص السيارات المارة على الطريق الدولي “إم فور” والمدنيين في مركزِ البلدة، بهدف إرهابهم ودفعهم للنزوحِ عن منازلهم

انتهاكاتٌ الاحتلال التركي طالت أيضاً الريفَ الشمالي والغربي لمدينة منبج، حيث استهدفَ تلك المناطقَ بثلاثمئة وستين قذيفةً، إضافة إلى قصفِ برجٍ للاتصالات، ناهيك عن استهدافِ دورِ العبادة ومنازل المدنيين.

كما لا تزال قرى بلدة تل رفعت بريف حلب الشمالي، وناحيتا شيراوا وشرا بريف عفرين المحتلة تتعرَّضُ للقصف اليومي من قبل الاحتلالِ التركي الذي استهدفها بمئة وإحدى وأربعين قذيفةً مدفعيةً وصاروخية، تسبَّبَ بوقوعِ إصاباتٍ في صفوف المدنيّين وألحق خسائرَ ماديّة كبيرة بممتلكاتهم.

ويهدفُ الاحتلالُ من خلال انتهاكاته وممارساته الإرهابية من قصفٍ للمناطق المأهولة بالمدنيين وتتريكِ المنطقة، إلى دفعِ قاطنيها للنزوح لاستكمالِ مشروعه في تغيير ديمغرافية المنطقة وهويتها الوطنية السورية، في ظِلِّ صمتٍ مُريبٍ من الدّول الفاعلة في الأزمة السُّوريّة، والمُنظّمات الحقوقيّة والإنسانيّة والأمم المتّحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort