قسد تعلن تفكيك خلايا إرهابية بعمليات أمنية خلال شهر حزيران

بهدف ترسيخ الأمن والاستقرار في مناطق شمال وشرق سوريا، تواصل قوات سوريا الديمقراطية تكثيف جهودها بدعم من قوات التحالف الدولي، في ملاحقة خلايا تنظيم “داعش الإرهابي”، ومنعه من إعادة تجميع صفوفه والقضاء عليه بشكل نهائي في المنطقة.

قسد أوضحت عبر بيان، أن قواتها نفذت خلال شهر حزيران / يونيو الفائت أحد عشرة عملية أمنية تمكنت خلالها من تفكيك خلايا وإلقاء القبض على سبعة عشر عنصراً من التنظيم الإرهابي معظمهم قياديين، بالإضافة لمقتل قياديين اثنين بريف دير الزور، ومصادرة عدد كبير من الأسلحة والمعدات العسكرية التي كانت بحوزتهم.

بيان قسد أشار إلى أن تلك الخلايا كانت تنفذ أعمالاً إرهابية ضد قواتها والمدنيين، إلى جانب محاولات اغتيال أعضاء المؤسسات الإدارية ورؤساء ووجهاء العشائر بالمنطقة.

وخلال التحقيقات، اعترفت هذه الخلايا بتواصلهم مع قيادات لهم في المناطق التي تحتلها تركيا شمالي سوريا، خاصة في مدينة رأس العين وتل أبيض، إذ يتلقون دعمهم المادي والعسكري من قيادات تتواجد بالمناطق المحتلة.

ونفذ التحالف الدولي منتصف الشهر الماضي عملية إنزال، بريف جرابلس المحتلة شمالي سوريا، وألقت القبض على قيادي داعشي بارز، كما نفذ التحالف بالتعاون مع قسد عمليات مماثلة أبرزها تصفية زعيم داعش أبو بكر البغدادي عام ألفين وتسعة عشر على مقربة من الحدود مع تركيا، ثم نفذت عملية مشابهة قتل فيها خليفته المدعو “أبو إبراهيم القرشي” مطلع العام الجاري في ريف إدلب شمال وغرب سوريا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort