قسد تعلن القبض على قيادي وعنصر من “داعش” الإرهابي بريف دير الزور

تواصل قوات سوريا الديمقراطية، عملياتها الأمنية ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي، في مناطقَ متفرقةٍ من شمال وشرق سوريا، بالتعاون مع وحدات حماية المرأة وقوى الأمن الداخلي، في إطار الجهود المستمرة للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

قوات سوريا الديمقراطية أعلنت في بيان، أن القوات الخاصةَ التابعة لها، نفذت عمليةً أمنيةً دقيقة، ضد خلايا تنظيم داعش الإرهابي، يوم الأربعاء، في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب بيان قسد، فإن العملية أسفرت عن إلقاء القبض على متزعمٍ في تنظيم داعش الإرهابي، يُدعى “فيصل زياد أصفد” الملقب بـ”مشعل العراقي”، وكان متزعماً خطيراً للتنظيم، وهو مَن كان يصدر أوامر تنفيذ العمليّات الإرهابيَّة، وعنصرٍ آخرَ يُدعى “مهند خالد العافي”.

وأشارت قسد أن الإرهابيَّين مسؤولان عن كثيرٍ من الأعمال الإرهابية، التي ارتكبها التنظيم ضد المدنيين وقوات سوريا الديمقراطية، مبينةً أنّهما خطّطا وشاركا في الكثير من عمليات التفجير والتفخيخ والاغتيال، وخاصَّةً في ريف دير الزور.

وأضافت قوات سوريا الديمقراطية، أنها ضبطت كميةً من الأسلحة والذخيرة وأجهزة الاتصال، كانت بحوزة الإرهابيَّين، مؤكدةً استمرارها في ملاحقة خلايا التنظيم الإرهابي، حتّى زوال خطره بشكلٍ نهائي، وتجفيف كل منابعه ومصادره.

وفي أواخر أيار/ مايو الفائت، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية، خلال عمليةٍ أمنيةٍ من إلقاء القبض على قياديٍّ في تنظيم داعش الإرهابي، يدعى “أيمن عبد المعطي”، بريف الرقة شمال شرق سوريا، وضبط كمياتٍ من الأسلحة والذخيرة كانت بحوزته.